الرئيسية » اخبار التعليم » حقيقة الصورة المتداولة لمدير مدرسة يجلس على سور لمنع طلاب من الهروب

حقيقة الصورة المتداولة لمدير مدرسة يجلس على سور لمنع طلاب من الهروب



تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، خلال الساعات الماضية صورة قالوا إنها لمدير مدرسة بمركز البلينا بسوهاج، يجلس على سور المدرسة لمنع الطلاب من الهروب.

وبالتحري عن ملابسات الصورة اكتشفنا عبر محرك البحث «جوجل»، أن الصورة قديمة ويرجع تاريخ الواقعة إلى عام 2012، حينما قرر عبد العظيم الغرابلي مدير مدرسة الشهيد عاطف السادات الثانوية بحلوان أن يعتلي سور المدرسة لفض مشاجرة طلاب خارج سور المدرسة، حيث اضطر إلى الهرولة والقفز سريعا على السور لوقف عمليات الاشتباكات بالأيدي بين الطلاب حينها.



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Follow @alemte7an